إسرائيل: سنلتزم بالقانون الدولي في إبعاد طالبي اللجوء إلى رواندا

تل أبيب- "القدس" دوت كوم- د ب أ- قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن إسرائيل ستلتزم بالقانون الدولي في ترحيل طالبي اللجوء الأفارقة إلى رواندا.

ووفقا لمكتب رئيس الوزراء فإن نتنياهو بعد لقاء جمعه بالرئيس الرواندي بول كاجامي، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، قال إنه اتفق مع كاجامي " الذي اوضح أنه سيقبل فقط عملية ( ترحيل) تتماشى بصورة تامة مع القانون الدولي".

كان نتنياهو صرح بأنه توصل إلى اتفاق مع دولة ثالثة لم يحددها، وإن كان تردد أنها رواندا، على الترحيل القسري لنحو 40 ألف طالب لجوء معظمهم من السودان وإرتيريا.

وغرد السفير أوليفير ندوهونجيريه، من وزارة الخارجية الرواندية، بأن بلاده لم تتوصل إلى أي اتفاق لقبول مهاجرين مرحلين بصورة قسرية.

وكتب: "سياستنا للأبواب المفتوحة تنطبق فقط على من يأتون إلى روندا طواعية، دون أي شكل من أشكال الإجبار. وأي تلاعب بمعاناة نساء ورجال وأطفال هو أمر مروّع".

وخلال السنوات الأولى من القرن الحالي، قام طالبو لجوء أغلبهم من السودان وإريتريا برحلة شاقة عبر شبه جزيرة سيناء المصرية إلى إسرائيل.

وأدى التدفق الكبير إلى إسرائيل ذات الأغلبية اليهودية إلى رد فعل عنيف من جانب الكثير من الإسرائيليين الذين يقولون إن هؤلاء الوافدين ليسوا لاجئين حقيقيين وإنما "متسللون".