الشرطة البلجيكية تطلق النار على أفغاني مسلح بسكين

بروكسل- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - أطلق عناصر من الشرطة البلجيكية النار على أفغاني اندفع نحوهم حاملاً سكيناً في محطة القطارات الرئيسية في مدينة جينت لكن "ليس هناك مؤشر على عمل ارهابي"، بحسب مكتب النائب العام، اليوم الاربعاء.

وقالت المتحدثة باسم مكتب النائب العام في جينت، آن سخونيانز، لوكالة فرانس برس، إن مطلق النار الذي يبلغ من العمر 28 عاما نقل الى المستشفى، وسينجو من اصابته على الارجح.

وأضافت سخونيانز: "ليس هناك أدلة على التطرف او الارهاب لكن هناك مؤشرات عدة على ان الرجل يعاني من مشكلات نفسية".

وسيقوم المحققون باستجوابه في أقرب وقت ممكن.

وقالت سخونيانز إنه ليس بإمكانها تأكيد تقارير صحافية ذكرت انه صرخ "الله اكبر".

والافغاني مقيم في مدينة جينت السياحية شمال شرق بلجيكا. وقالت سخونيانز إنه دخل الى محطة القطارات "وكان يصرخ وتوجه صوب عناصر الشرطة".

وتجاهل أوامر الشرطة بالتوقف "ثم أطلقوا النار عليه". وأضافت سخونيانز ان "حياته ليست في خطر الآن".

وقالت إنه ليس هناك خطط لإحالة القضية الى مكتب الادعاء الفدرالي في بروكسل الذي ينظر في قضايا الارهاب.