تشييع جثمان الشهيد الأسير حسين عطالله

نابلس - "القدس" دوت كوم - شيع المئات اليوم الثلاثاء، جثمان الأسير الشهيد حسين عطالله، والذي توفي السبت الماضي، داخل سجون الاحتلال، بعد معاناته مع المرض، في ظل الإهمال الطبي المتعمد من جانب إدارة السجون.

ومساء أمس، سلمت السلطات الإسرائيلية جثمانه إلى الجانب الفلسطيني.

وتسلمت جمعية "الهلال الأحمر" جثمان عطالله (57 عاما) عند حاجز "109" العسكري الإسرائيلي، قرب مدينة قلقيلية، شمالي الضفة الغربية.

ويزيد عدد الضحايا من الأسرى بالسجون الإسرائيلية جراء "الإهمال الطبي" عن الـ200، بعضهم توفي بعد الإفراج عنهم، بحسب بيانات سابقة لنادي الأسير.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 6500 أسير، بينهم 51 امرأة، وفق إحصائيات رسمية.