الاسد : العملية العسكرية التركية في عفرين السورية عدوان غاشم

دمشق - "القدس" دوت كوم - أعلن الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الأحد، رفضه للعملية العسكرية التي تقوم بها القوات التركية على مدينة عفرين، ووصفها بـ "العدوان الغاشم".

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن الاسد قوله، خلال استقباله اليوم كمال خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في إيران والوفد المرافق له، إن "العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين السورية لا يمكن فصله عن السياسة التي انتهجها النظام التركي منذ اليوم الأول للأزمة في سوريا والتي بنيت أساسا على دعم الإرهاب والتنظيمات الإرهابية على اختلاف تسمياتها".

وكان الجيش التركي أعلن مساء أمس السبت إطلاق عملية عسكرية في عفرين وأطلق عليها اسم "غصن الزيتون".

على صعيد أخر ، أكد الأسد أن "الانتصار على الإرهاب في سوريا والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشل المخطط الذي تم رسمه للمنطقة بغية تفتيت دولها وانتهاك سيادتها والسيطرة على قرارها المستقل".

وأشار إلى أن "الدعم الإيراني لسوريا في كل المجالات وخصوصا في مكافحة الإرهاب ساهم في النجاحات التي يحققها الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين".

من جانبه ، أكد خرازي أهمية الاستمرار في تبادل وجهات النظر والتعاون الوثيق بين سوريا وإيران لمواجهة المؤامرات الخارجية، معتبرا أن الانسجام السوري الإيراني لعب دورا إيجابيا في هذا الاتجاه.