تظاهرت في مدن إسرائيلية ضد الفساد الحكومي وقانون "السوبر ماركت"

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - تظاهر آلاف الإسرائيليين، مساء اليوم السبت، في عدة مدن إسرائيلية بمشاركة بعض السياسيين من معسكر المعارضة ضد الفساد الحكومي وما يعرف بقانون "السوبر ماركت" الذي أقر مؤخرا في "الكنيست".

وحسب وسائل إعلام عبرية، فإن الآلاف تظاهروا في الساحة الرئيسية بمدينة تل أبيب ضد الفساد الذي يطال كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية الإسرائيلية وللمطالبة بتسريع التحقيق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

ووصف بعض المتظاهرين نتنياهو وعائلته بـ "العائلة الفاسدة"، وسط مطالبات بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو وزوجته.

كما تظاهر الآلاف أمام منزل المستشار القانوني للحكومة الاسرائيلية أفيحاي ماندلبليت احتجاجا على قانون "السوبر ماركت" والذي ينص على إغلاق المحال التجارية أيام السبت، حيث عملت الشرطة على محاولة منع اقتراب المسيرة من المنزل.

وتوجه المئات من المتظاهرين إلى كنيس يهودي قريب من منزل ماندلبليت كان يقيم فيه الصلاة، حيث قامت زوجته بتهريبه من هناك خشية تعرضه لاعتداء، وهو ما دفع سياسيين إسرائيليين من مختلف الأحزاب لرفض أي محاولة للاعتداء على المستشار القانوني للحكومة واعتبار ذلك "خطا أحمر".

وتقدم يائير لابيد من زعماء المعارضة الإسرائيلية مسيرة حاشدة في أسدود رفضا لإغلاق المحال التجارية ايام السبت، وذلك بعد ساعات من زيارة وزير الجيش أفيغدور ليبرمان للمدينة تأييدا لأصحاب المحال وفتحها ايام السبت وتعبيرا عن رفض القانون الذي تم إقراره وتسبب في أزمة سياسة داخل وخارج الائتلاف الحكومي.