فتح: مايك بنس المنحاز لإسرائيل غير مرحّب به

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعربت حركة فتح، اليوم السبت، عن رفضها زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إلى المنطقة.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح أسامة القواسمي، إن زيارة بنس إلى المنطقة غير مرحب بها بالمطلق لأنه شخص داعم ومنحاز لإسرائيل بشكل كامل.

وأعلن القواسمي، أن يوم الثلاثاء القادم سيشهد إضرابًا شاملًا في الضفة الغربية والقدس رفضًا للزيارة وقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

ودعا القواسمي، الدول العربية إلى عدم استقبال بنس ردًا على القرارات الأمريكية بشأن القدس وأيضًا قرارها بتقليص المساعدات المالية لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

بدورها قالت حركة حماس، إنه "لا يوجد أي مبرر لاستقبال المسؤول الامريكي واللقاء به من أي مستوى كان وخاصة بعد تصريحاته التي يؤكد فيها شطب ملف القدس واعتمادها عاصمة لإسرائيل".

وناشدت الحركة في بيان صحفي على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، "الجماهير والشعوب المحبة لفلسطين الإبقاء على حالة الرفض التام لهذه المشاريع الصهيوأمريكية والقائمين عليها"، مؤكدة "إصرارها على مواجهة وإفشال أي مخططات إسرائيلية أمريكية تستهدف الشعب الفلسطيني وحقوقه وثوابته".

ووصل نائب الرئيس الأمريكي اليوم إلى مصر ضمن جولته في المنطقة التي تشمل أيضا كلا من الأردن وإسرائيل.

وسبق أن أعلنت السلطة الفلسطينية رفضها استقبال بنس رًدا على القرار الأمريكي بشأن القدس.

وكان ترامب أعلن في السادس من شهر ديسمبر الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها وهو ما لاقى ردود فعل فلسطينية وعربية ودولية غاضبة.