الدفاع الجوي السعودي يدمّر صاروخًا بالستيًا قادمًا من اليمن

الرياض/ صنعاء - "القدس" دوت كوم - ( د ب أ) - أعلنت السلطات السعودية اليوم السبت، أن قوات الدفاع الجوي السعودي نجحت في تدمير صاروخً باليستي قامت بإطلاقه جماعة الحوثي باتجاه منطقة نجران على الحدود مع اليمن.

وقال المتحدث الرسمي لقوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، الذي تقوده السعودية العقيد الركن تركي المالكي في بيان صحفي اليوم، إن قوات الدفاع الجوي للتحالف رصدت عملية إطلاق صاروخ باليستي من قبل المليشيات الحوثية التابعة لإيران من داخل الأراضي اليمنية (محافظة صعدة) باتجاه أراضي المملكة".

وذكر المالكي أن "الصاروخ كان باتجاه مدينة نجران وتم إطلاقه بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تم اعتراضه وتدميره من قبل قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي".

وأضاف المالكي أن "هذا العمل العدائي من قبل الجماعة الحوثية المدعومة من إيران يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني بدعم الجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي (2216) والقرار (2231) بهدف تهديد أمن السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني".

كما جدد العقيد المالكي دعوته للمجتمع الدولي باتخاذ خطوات أكثر جدية وفعّالة لوقف الانتهاكات الإيرانية السافرة باستمرار تهريب ونقل الصواريخ الباليستية والأسلحة للجماعات الإرهابية والخارجة عن القانون، ومحاسبتها على ما تقوم به من دعم وتحدٍ صارخ لانتهاك الأعراف والقيم الدولية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي.

كانت جماعة انصار الله الحوثية قد اعلنت اطلاق صاروخ باليستي على معسكر للجيش السعودي جنوبي المملكة.

وقالت قناة "المسيرة" الفضائية الناطقة باسم الحوثيين، إن القوة الصاروخية أطلقت صاروخا باليستيا قصير المدى على معسكر قوة نجران.

وكثف الحوثيون ضرباتهم الصاروخية على المواقع السعودية بعد أن صرحوا بسعيهم إلى "تطوير القدرات الصاروخية والباليستية لاستهداف دول العدوان (التحالف العربي)" مطلع الشهر الجاري.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا ضد الحوثيين في اليمن، منذ آذار /مارس من عام 2015، لإسناد القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي في استعادة شرعية البلاد.