صحيفة أردنية: إسرائيل دفعت 5 ملايين دولار كتعويض عن حادثة السفارة

عمّان- "القدس" دوت كوم- ذكرت صحيفة الغد الأردنية، اليوم السبت، أن الحكومة الإسرائيلية دفعت تعويضاً مالياً مقداره خمسة ملايين دولار، لعوائل أردنيين، قُتلا برصاص حارس السفارة الإسرائيلية في عمّان، في تموز الماضي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من عوائل الشهداء، أنها تلقت تعويضات عن مقتل أبنائها محمد الجواودة، والدكتور بشار الحمارنة، إلى جانب الشهيد القاضي رائد زعيتر، الذي قتل برصاص الجيش الإسرائيلي عند جسر الملك حسين بين الضفة والأردن في آذار 2014.

وأشارت تلك المصادر، إلى أن كل عائلة حصلت على تعويض بلغ مليون و650 ألف دولار. مشيرةً إلى أن الحكومة تسلمت المبلغ وقامت بتسليمه للعوائل الثلاثة التي قبلت بالتعويض واعتذار الحكومة الإسرائيلية.

وقالت الصحيفة إن اعتذار الحكومة الإسرائيلية عن "جريمة السفارة" وعن "جريمة قتل الشهيد القاضي زعيتر بذلك يكون تم تلبية شرط الأردن الأول. مشيرةً إلى التزامها بتطبيق الإجراءات القانونية حتى إحقاق العدل بحق حارس السفارة الذي أطلق النار على الشهيدين، وبذلك تكون لبّت الشرط الثاني للأردن".

وأشارت إلى أن إسرائيل ستلتزم بتغيير طاقم السفارة بشكل كامل وتعيين سفير جديد. حيث قالت مصادر دبلوماسية أردنية لـ"الغد" أن إعادة فتح السفارة الإسرائيلية في عمّان يجب أن يمر أولا بـ"إجراءات الاستمزاج لتعيين سفير جديد"، قبل أن تعود لمزاولة عملها كالمعتاد.

واعتبرت الصحيفة أن ما جرى من معركة دبلوماسية يمثل انجازا كبيرا للأردن. مشيرةً إلى ضم قضية الشهيد القاضي زعيتر لذات القضية، وأن اعتذار إسرائيل عنها يمثل إقراراً بالمسؤولية عن الجريمة.