لافروف : مقترحنا بشأن عقد لقاء بين الرئيس عباس ونتنياهو في موسكو ما يزال على الطاولة

نيويورك - "القدس" دوت كوم - قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن المقترح الروسي بشأن عقد لقاء بين الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ما يزال على الطاولة، ودون شروط مسبقة.

وأضاف لافروف، خلال مؤتمر صحافي في نيويورك، اليوم الجمعة، "اقترحنا على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس عقد لقاء في موسكو دون شروط مسبقة. وهذا الاقتراح لا يزال قائما. وحسبما أفهم فإن الرئيس الفلسطيني على استعداد لمثل هذا اللقاء"، وفق ما ذكره موقع (روسيا اليوم).

وتابع: "ستكون لدينا قريبا اتصالات مع القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية، ونحن نود سماع الفرص المتوفرة للخروج من هذا الوضع الصعب".

كما انتقد لافروف القرار الأميركي تقليص تمويل وكالة (الأونروا)، مشيرا إلى أنه "يقوض الجهود لتلبية احتياجات اللاجئين الفلسطينيين في المنطقة. ونحن سنتشاور مع كافة البلدان المعنية، وسنرى ما يمكن عمله".

وكان لافروف، خلال المؤتمر الصحافي، أعرب عن أسفه لاتباع واشنطن نهج المواجهة بدلا من الحوار العادي مع روسيا.

وقال تعليقا على استراتيجية الدفاع الوطني الأميركية الجديدة: "من حيث المبدأ نحن نأسف لأن الولايات المتحدة، بدلا من الحوار الطبيعي بناء على القانون الدولي، تسعى لتأكيد دورها الرائد من خلال مثل هذه المناهج الداعية للمواجهة".

وأضاف أن روسيا في كل حال مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة، ومستعدة لمناقشة العقائد العسكرية أيضا، مثلما كان الأمر في وقت سابق.

وتابع لافروف: "أنا على قناعة بأن هناك كثيرا من ذوي التفكير السليم، الذين يفهمون أنه يجب الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي، ويدركون أن كافة المخاطر التي تواجهه يجب التصدي لها، وأن ذلك مستحيل بدون التعاون بين روسيا والولايات المتحدة".