البيت الابيض : مؤسسات الحكومة الأميركية مهددة بالتوقف عن العمل

واشنطن - "القدس" دوت كوم - قال مسؤول اميركي، اليوم الجمعة، إن البيت الأبيض يستعد لاغلاق الحكومة، حيث ان فرص تمرير مجلس الشيوخ لمشروع قانون تمويل الحكومة على المدى القصير ضئيلة.

وأصبح توقف مؤسسات الحكومة الأميركية عن العمل وشيكا بسبب فشل مجلس الشيوخ الأميركي في التوافق على تمرير موازنة مؤقتة لمدة 30 يوما تتيح للمؤسسات الحكومية التمويل اللازم لمواصلة عملها، في الوقت الذي اتهم فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعارضة الديمقراطية في المجلس بالمماطلة في إقرار سياسة الهجرة.

وكان مجلس النواب الأميركي الذي يسيطر الحزب الجمهوري على أغلب مقاعده قد أقر مساء أمس الخميس مشروع قانون تمويل مؤقت للحفاظ على استمرارية عمل الحكومة.

ولكن مجلس الشيوخ الذي يتكون من 100 عضو ويمتلك الحزب الجمهوري 51 عضوا فيه، يحتاج إلى موافقة 60 عضوا على مشروع القانون لتمريره، في حين أعلن عدد من الشيوخ الجمهوريين معارضتهم له.

وباتت مسألة تعطل المؤسسات الأمريكية أمرا موكدا بسبب الغموض الذي يحيط بفرص الموافقة على مشروع القانون في مجلس الشيوخ.

وصوت مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون بواقع 230 صوتا الى 197 صوتا لصالح تمرير تشريع الانفاق قصير الأجل وأحيل بعد ذلك إلى مجلس الشيوخ.

وإذا فشل مجلس الشيوخ في تمرير القانون قبل منتصف ليل اليوم الجمعة فإن أغلب الوكالات الاتحادية ستضطر إلى وقف أنشطتها غير الضرورية وسيحصل مئات الالاف من موظفي الحكومة الاتحادية على إجازة من العمل.

وكتب ترامب على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) في وقت سابق من اليوم الجمعة يقول إن "قانون تمويل الحكومة مر مساء أمس (الخميس) في مجلس النواب .. الآن نحتاج إلى الديمقراطيين إذا أردنا تمريره في مجلس الشيوخ لكنهم يريدون استمرار الهجرة غير الشرعية وحدودا ضعيفة".

وكجزء من معركة تمرير الموازنة، يسعى الديمقراطيون إلى إيجاد حل لحماية المهاجرين غير الشرعيين الشبان الذين جاءوا إلى الولايات المتحدة كأطفال، من الترحيل.

وكان ترامب الشعبوي اليميني المتطرف قد قرر تأجيل في أيلول (سبتمبر) الماضي قانون يحمي الشبان الذين جاؤوا إلى أميركا في طفولتهم بطريقة غير شرعية من الترحيل ويشمل حوالي 800 ألف شخص.

يذكر أن المؤسسات الاتحادية الأميركية توقفت عن العمل لمدة 16 يوما في تشرين أول (أكتوبر) 2013 بسبب عدم تمرير الموازنة.

وفي حالة تمرير مجلس النواب للموازنة المؤقتة التي تبلغ 30 يوما اليوم ستكون هي الموازنة المؤقتة الرابعة التي يتم تمريرها خلال الشهور العديدة الماضية.