استئناف أعمال الصيانة والترميم في المسجد الأقصى

رام الله- "القدس" دوت كوم- استئنفت أمس الخميس، أعمال الصيانة والترميم في المسجد الأقصى المبارك والمتعلقة بصيانة نظام الإضاءة الخارجية لقبة الصخرة المشرفة وترميم الفسيفساء ووقف تسرب المياه في المصلى المرواني.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلية قد منعت قبل أيام القيام بأعمال الصيانة في الحرم القدسي ومرافقه بما في ذلك أعمال الفسيفساء والسقف الخشبي في قبة الصخرة، وترميم أبواب المسجد القبلي وأعمال الترميم في المصلى المرواني وجميع مرافق الأقصى بحجة أن إدارة الاوقاف الإسلامية في القدس بدأت أعمال الصيانة دون موافقة مسبقة.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن السفارة الأردنية في إسرائيل بذلت جهودا كبيرة للسماح باستئناف أعمال الصيانة والترميم في المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف.

وكانت الحكومة الأردنية قد نددت على لسان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني بمنع السلطات الإسرائيلية وقف أعمال الصيانة والترميم في المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، وتهديدها باعتقال من يقوم بواجبه بهذا الشأن من كوادر الأوقاف.

وأكد المومني أن جميع شؤون المسجد الأقصى المبارك هي من اختصاص إدارة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، وفقاً للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، وأن لا علاقة لسلطات الاحتلال بأيّ من أعمال الصيانة والترميم في المسجد.

كما كان الوزير المومني قد عبر عن رفض المملكة المطلق لمثل هذه التصرفات الاستفزازية المُدانة، وعن عزمها على الاستمرار في النهوض بمسؤولياتها في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.