عواصف تضرب اوروبا وتوقع 8 قتلى

برلين- "القدس" دوت كوم- ضربت عواصف قوية مناطق في شمال أوروبا وسواها الخميس، متسببة بشل حركة الطيران القطارات وموقعة ثمانية قتلى، بينهم عنصرا اطفاء.

وألغت المانيا كافة رحلات القطارات للمسافات الطويلة ليوم على الاقل، كما الغيت العديد من الرحلات الداخلية فيما كانت الرياح القوية الشبيهة باعصار تجتاح البلاد.

واودت العاصفة بخمسة اشخاص في المانيا، بينهم اثنان من رجال الاطفاء الذين تم نشرهم ضمن عمليات الطوارئ واثنان من سائقي الشاحنات الذين اجتاحت الرياح عرباتهم.

وقتل رجل (59 عاما) اثر سقوط شجرة عليه في مقاطعة شمال الراين وستفاليا، بحسب ما اعلنت الشرطة فيما وصلت سرعة الرياح الى 203 كلم في الساعة في بروكن، أعلى قمة في شمال المانيا.

واقتلعت العاصفة التي اطلق عليها اسم "فريدريكيه" سقف مدرسة في مقاطعة ثويرنيغيا، فيما كان الاطفال لا يزالون في المبنى. وأكدت السلطات عدم وقوع اصابات.

وفي الالب البافارية اجبرت الرياح القوية المسؤولين على الغاء تصفيات البطولة العالمية للتزلج في اوبرستدورف.

وهذه اسوأ عاصفة تضرب المانيا منذ 2007، بحسب هيئة الارصاد الالمانية.

وفي هولندا التي كانت اكبر المتضررين من الرياح العاتية، قتل شخصان تحت اشجار اقتلعتها الرياح فيما اجتاحت الرياح العنيفة قادمة من بحر الشمال لتضرب هذا البلد المعروف ايضا ب"الاراضي المنخفضة".

وفيما رفعت هيئة الارصاد الوطنية تحذيرها الى الحد الاعلى الاحمر، قتل رجل يبلغ من العمر 62 عاما في بلدة أولست وسط هولندا بسبب تساقط اشجار، عندما خرج من شاحنته لازالة مخلفات تسد الطريق.

وقتل هولندي آخر (62 عاما) في مدينة اينسخيديه بشرق هولندا عندما سقطت شجرة على سيارته، بحسب وكالة الانباء الهولندية.

وفي بلجيكا المجاورة قتلت امرأة عندما اصطدمت السيارة التي تقودها بشجرة اثناء عبورها غابة على بعد 35 كلم جنوب بروكسل.

والغى مطار شيبول في امستردام، احد اكثر المطارات الاوروبية ازدحاما، كل رحلاته لفترة وجيزة فيما كانت الرياح تعصف بسرعة 140 كلم في الساعة في بعض المناطق.

واستؤنفت الرحلات لاحقا لكن طلب من جميع الركاب التأكد من مواعيد الرحلات بحسب ما ذكر المطار في تغريدة مضيفا "لغاية الان تم الغاء 320 رحلة".

واضطر المطار ايضا الى اغلاق مداخل اثنتين من قاعات المغادرة الثلاث بعد ان تطايرت قطع من سقفه.

وشهدت الطرق فوضى في الحركة وقال مكتب المرور الوطني الهولندي ان 66 شاحنة انقلبت بسبب الرياح العاتية متسببة باختناقات مرورية كبيرة على الطرق السريعة، في اعلى رقم مسجل منذ 1990.

كما اغلقت جميع الطرق والجسور الاكثر عرضة للخطر أمام حركة المرور.

في تلك الاثناء قالت خدمة القطارات الوطنية ان عددا محدودا من القطارات سيعاد تشغيلها في ساعة متأخرة الخميس، محذرة من الغاء مزيد من الرحلات الجمعة بعد ان اقتلعت الرياح الخطوط العالية وباتت بحاجة لاعمال تصليح.

وعلق تاليس، مشغل القطارات السريعو، رحلاته الى هولندا والمانيا حتى الساعة 13,00 ت غ على الاقل.

وتم وقف قطار لتاليس كان متوجها الى هولندا من بروكسل، في انتويرب وطلب من جميع الركاب النزول والانتظار ساعتين على الاقل، بحسب مراسل لفرانس برس كان فيه.

قالت خدمة سكك الحديد الالمانية ان الركاب الذين انقطعت بهم السبل سيحصلون على قسيمة للمبيت في فندق او لديهم خيار تمضية الليل في قطار في المحطة.

وقال متحدث باسم سكك الحديد انه من المتوقع استئناف حركة المرور تدريجيا.

وحذرت شركات التأمين الهولندية من ان كلفة الخسائر الناجمة عن العاصفة قد تتجاوز 10 ملايين يورو (12,5 مليون دولار).

وجرح اربعة اشخاص في انتويرب، بينهم امرأة اصيبت بجروح خطيرة بعد ان اصابتها مخلفات معدنية متطايرة في الرأس، بحسب وكالة الانباء البلجيكية بلغا.

وفي مناطق اخرى في اوروبا، اعلنت مقاطعة تيرول بغرب النمسا ان اجزاء من خط القطارات ويستبان الذي يربط بين فيينا ولينز وسالزبورغ اغلق صباح الخميس تحسبا لخطر وقوع انهيارات ثلجية، بحسب السكك الحديد الوطنية.

وقال المتحدث باسم الهيئة "لا نريد اي مجازفة".