هكذا تحافظ على سيارتك خلال الشتاء

رام الله-"القدس" دوت كوم- توجد عوامل مشتركة بين الإنسان والسيارة في فصل “الشتاء”، من أهمها الرغبة في الابتعاد عن البرد والثلج والصقيع.ويمكن للإنسان تجنب هذه الظروف المناخية القاسية بالملابس الثقيلة والقبعات والأوشحة والقفازات، أما السيارة فتحتاج لبعض الرعاية الخاصة في فصل الشتاء، للحفاظ عليها.

واليوم نقدم لك بعض النصائح التي تمكنك من الحفاظ على سيارتك خلال فصل الشتاء

إحماء المحرك

أكد الخبراء أن الاعتياد على إحماء المحرك أثناء توقف السيارة في أيام الشتاء الباردة، يؤدي إلى تآكل أجزاء المحرك؛ لأنه لا يتم إحماؤه بسرعة في الوقوف كما هو الحال أثناء القيادة، فضلا عن استهلاك الوقود والمزيد من الانبعاثات الضارة.

رفع المساحات

يؤدي الجو البارد ليلًا إلى التصاق المساحات بالزجاج الأمامي، ويوصي الخبراء برفعها خلال الليل، لتجنب تجمدها، كما أنه يلزم أن تعمل المساحات على زجاج خال من الخدوش.

مراجعة زيت المحرك

يتسبب انخفاض درجات الحرارة في زيادة لزوجة زيت المحرك، ما يتطلب مدة زمنية أطول بعض الشيء، ليتم تزليق جميع أجزاء المحرك بعد التشغيل.

وينصح بعدم الوصول إلى قيم مرتفعة من عزم الدوران خلال الكيلومترات الأولى من السير، كما ينبغي مراعاة درجة لزوجة الزيت خلال فصل الشتاء.

جفاف المقصورة

الرطوبة لا تؤدي فقط إلى تكثف بخار الماء على زجاج النوافذ، بل تؤدي أيضا إلى ظهور العفن والصدأ، وحدوث أضرار بإلكترونيات السيارة، فمن الأفضل أن يقوم السائق والراكب الأمامي بإزالة بقايا الثلج قبل الدخول إلى السيارة.

تجنب المسافات القصيرة

تقلل درجات الحرارة المنخفضة أداء البطارية، ومن الناحية المثلى يلزم تجنب المسافات القصيرة بشكل كامل، أو على الأقل الاقتصار على استعمال التجهيزات الكهربائية الضرورية جدا عند السير لمسافات قصيرة.

تشميع شفة إحكام الباب

قد تجمد الرطوبة شفة عناصر إحكام الأبواب المطاطية، ويمكن بحيلة بسيطة زيادة مقاومة عناصر الإحكام للماء بدهن عناصر الإحكام بقلم الشمع قبل فصل الشتاء.

إصلاح أضرار الطلاء

يجب التوجه إلى محطة غسل السيارات من آن لآخر، لإزالة الأوساخ وبقايا الملح عن المواضع المتضررة من الطلاء، كما ينصح بمعالجة الخدوش والأضرار البسيطة بقلم الطلاء.

تنظيف الزجاج

من المنغصات التي تواجه قائد السيارة خلال فصل الشتاء تكثف بخار الماء على الزجاج الأمامي وزجاج النوافذ، والحل هو تنظيفه بمنظفات خاصة بمقصورة السيارة؛ لأن عناصر الإحكام المطاطية والمكونات البلاستيكية لا تتحمل جميع أنواع منظفات الزجاج العادية، وقد يؤدي هذا إلى بقع شديدة.

تنظيف مبيت العجلات

تتآكل أجزاء من جسم السيارة عن طريق الصدأ بسبب بقايا الطين والثلج في مبيت العجلات، وتأتي الموديلات الحديثة عادة بكسوة بلاستيكية لا يثبت الثلج عليها، وإذا لم تكن موجودة فيلزم تنظيفها من الوحل والثلج يوما بعد يوم.

فحص الثيرموستات

يتم تنظيم دورة مياه التبريد في السيارة بواسطة ثيرموستات، وإذا كانت درجة المحرك باردة، فإنه يوجه الماء فقط عبر دائرة صغيرة، ما يعجل من فترة إحماء المحرك.

وإذا كان هناك خلل بهذا الجزء، ولا يعمل بشكل صحيح، فإن الماء سيسري في دائرة التبريد الكبيرة، على الرغم من أن المحرك لا يزال باردا، وقد يؤدي هذا إلى عدم وصول المحرك إلى درجة حرارة التشغيل.