الفدائي الأولمبي يستأنف تدريباته لمواجهته قطر

تشانغجو- "القدس" دوت كوم- خاض منتخبنا الوطني الأولمبي أمس الأربعاء، حصة تدريبية على الملعب التدريبي في مركز تشانغجو الأولمبي، وذلك بعد أن حسم تأهله، إلى الدور ربع النهائي من بطولة آسيا تحت 23 عاماً المقامة حالياً في الصين، لأول مرة في تاريخه.

وكان الفدائي الأولمبي قد حقق الثلاثاء، فوزاً عريضاً على نظيره التايلاندي بنتيجة (5-1)، ليحتل وصافة المجموعة الثانية من دور المجموعات خلف حامل اللقب المنتخب الياباني، متقدماً على المنتخب الكوري الشمالي الذي جاء ثالثاً بفارق الأهداف.

وقال مهاجم منتخبنا الأولمبي شهاب القنبر إن فوز الفدائي على نظيره التايلاندي بخماسية، وحسم بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخ الكرة الفلسطينية، كان نتيجة العمل الكبير الذي بذله اللاعبون والطاقم الفني والتدريبي طوال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن منتخبنا أكد قدرة الكرة الفلسطينية على مقارعة كبار القارة بعد تحقيق هذا الإنجاز التاريخي.

وعبّر قنبر صاحب الهدف الخامس أمام تايلاند عن خيبة أمله نتيجة عدم قدرته على المشاركة في اللقاء القادم أمام المنتخب القطري الشقيق لحساب الدور ربع النهائي، وذلك إثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية في دور المجموعات بعد الإنذار الأول في الجولة الأولى أمام اليابان، إضافة إلى الإنذار الثاني أمام منتخب تايلاند، معتبراً أن باقي زملائه في الفريق سيكونون على قدر المسؤولية وسيبذلون كل ما بوسعهم من أجل تحقيق الانتصار ومواصلة المشوار في هذا المحفل القاري الهام.

من جانبه، أكد حارس مرمى منتخبنا الأولمبي رمزي الفاخوري أن أداء الفدائي كان على أعلى المستويات خلال المباريات الثلاث من دور المجموعات، وهو ما أعطى الفدائي هذا التأهل الغير مسبوق، معتبراً أن اللاعبين التزموا بتعليمات الإطار الفني والتدريبي بقيادة أيمن صندوقة على أرضية الملعب، وهو ما أثمر عن تحقيق هذه النتائج الإيجابية.

كما اعتبر الفاخوري أن الإنجاز الذي تحقق يعتبر انتصاراً للشعب الفلسطيني، وتأكيداً على إيمان الشباب الفلسطيني برسالتهم وقضيتهم وقدرتهم على صنع الفارق في كافة المجالات التي يخوضونها ومنها القطاع الرياضي.

وأضاف حارس مرمى منتخبنا بقوله: "لقد زادت ثقة اللاعبين بأنفسهم بشكل أكبر بعد تحقيقهم هذا الإنجاز، وأصبح طموحنا بلوغ مراحل أبعد خلال منافسات هذه البطولة القارية، وسنحاول خوض اللقاء القادم أمام المنتخب القطري الشقيق على اعتبار أنه نهائي لا مجال فيه للخطأ وبكل قوة وتركيز".

وكانت تدريبات الفدائي الأولمبي قد تركزت على التمارين الاستشفائية للاعبين الذين خاضوا لقاء تايلاند، في حين تم إجراء بعض التدريبات التكتيكية لباقي اللاعبين.

يشار إلى أن موعد مباراة منتخبنا الأولمبي في الدور ربع النهائي أمام شقيقه القطري ستكون يوم غد الجمعة، وذلك في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهراً بتوقيت فلسطين، على استاد مركز تشانغجو الأولمبي.