هآرتس: الوضع الاقتصادي بغزة على وشك الانهيار

غزة - "القدس" دوت كوم - حذر مسؤولون كبار في الأمن الإسرائيلي من أن الظروف المتدهورة بقطاع غزة قد تتسبب في تفجير للأوضاع تصعب السيطرة عليه.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مسؤولين في أجهزة الأمن الإسرائيلية قلقهم من أن الوضع الاقتصادي بقطاع غزة على وشك الانهيار.

وقالت الصحيفة في تقرير تصدر صفحتها الأولى إن لدى الجهات المختصة بمكتب منسق عمليات الاحتلال في الحكومة الإسرائيلية بالإضافة للجيش والمخابرات الإسرائيلية انطباعات مقلقة إزاء الوضع في غزة، حيث يسير اقتصاد القطاع نحو الانهيار التام.

وأضافت أنهم يصفون الموقف بأنه أشبه بالسقوط من الصفر إلى ما دون الصفر، ويشمل أيضا البنى التحتية المدنية.

وتابعت الصحيفة أنه على المدى الطويل فإن التدهور المستمر للبنية التحتية ينطوي على خطر تفجير لا يمكن السيطرة عليه في القطاع.

ولفتت إلى انخفاض بنسبة الثلث في عدد الشاحنات التي تدخل إلى قطاع، حيث بلغ عددها ثلاثمئة إلى أربعمئة شاحنة يوميا.

وأشارت إلى أن حوالي 95% من مياه غزة غير صالحة للشرب، وأن الخبراء يحذرون من تفشي الأمراض المعدية.

وتابعت الصحيفة -حسب مصادرها- أن الوضع المتدهور والضعيف لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) على الصعيدين الاقتصادي والسياسي يسهل على إسرائيل تدمير مشروع الأنفاق التابعة لها، وفق زعمها.