لافروف: نتفهّم الغضب الفلسطيني حيال ترامب

موسكو - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - أعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف اليوم الاثنين، أنّه "يتفهم" تصريحات الرئيس محمود عباس الذي اعتبر خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجديدة للسلام مع إسرائيل بأنّها "صفعة العصر".

وصرّح لافروف خلال مؤتمر صحافي "نتفهم تمامًا ما يشعر به الفلسطينيون حاليًا. لقد قدّموا تنازلات من جانب واحد، واحدة تلو الأخرى على مدى السنوات الأخيرة، من دون الحصول على أي شيء في المقابل".

وأضاف "خلال الأشهر الأخيرة، سمعنا مرارًا عن أن الولايات المتحدة على وشك إعلان اتفاق كبير يرضي الجميع"، مشيرًا إلى أنه "لم ير أو يسمع عن أي شيء في هذا الاتجاه".

وبحسب لافروف، فإن روسيا التي كانت مستعدّة لاستضافة محادثات مباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، نددت بقرار ترامب حول القدس.

وقال لافروف إنّ فرص استئناف الحوار المباشر بين الطرفين "معدومة تقريبًا نظرًا إلى الوضع الحالي"، مشيرًا إلى رغبته "في المستقبل القريب في التشاور مع شركائنا في اللجنة الرباعية" للشرق الأوسط وهم الاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة.