الشيكل عند أعلى مستوى أمام الدولار منذ 2011.. ماذا بعد؟

رام الله- "القدس" دوت كوم- صعد سعر صرف الشيكل الإسرائيلي مقابل الدولار الأمريكي، إلى أعلى مستوى منذ 2011، لأسباب مرتبطة بتراجع الثقة (جزئيا) في الصناديق المقومة بالدولار.

الشيكل الإسرائيلي، أغلق تعاملات نهاية الأسبوع الماضي (الجمعة)، عند 3.387 شيكلا، وهو أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2011.

وبحسب رصد الاقتصادي لمؤشر الشيكل التاريخي مقابل الدولار، فإن صعود العملة الإسرائيلية إلى 3.36 شيكل لكل دولار، سيكون الأعلى منذ يوليو تموز 2008.

ورغم توقعات خبراء اقتصاد فلسطينيين، معاودة الدولار صعوده فوق 3.7 شيكلا مع نهاية العام الماضي ومطلع العام الجاري، إلا أن مؤشرات السوق سارت عكس الاتجاه.

الدولار الأمريكي مع مرور نحو على على إقامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، فإنه يشهد تذبذبا، ويتوقع أن يفتح تعاملات غد الإثنين، على هبوط طفيف بفعل تصريحاته بحق المهاجرين.

وكان الأسبوعان الماضي والذي سبقه، قاسيان على الدولار، بالإعلان عن استحداث وظائف دون التوقعات (148 ألف وظيفة فقط)، مقارنة مع توقعات 190 ألفا، إضافة إلى ارتفاع كبير في طلبات إعانة البطالة.

فلسطينيا، من شأن هبوط الدولار الأمريكي إن تواصل خلال الفترة المقبلة، أن يؤثر إيجابا على الواردات، ومن المنطقي هبوط الأسعار اعتبارا من مارس آذار المقبل.

لكن هبوط العملة الأمريكية الحالي، سيؤثر سلبا على متقاضي الرواتب بالدولار، لأن التعاملات التجارية المحلية تتم بالشيكل الصاعد.

لكن الصادرات الإسرائيلية، ستكون أكبر ضحايا هبوط الدولار، لأن من شأن تراجع الشيكل أن يعزز من تنافسية الصادرات الإسرائيلية إلى الخارج.

المصدر: الاقتصادي