السيارات الكهربائية في الأسواق السعودية بعد 6 أشهر

رام الله-"القدس" دوت كوم- في خطوة عصرية وعملية، تستعد السعودية لإدخال السيارات الكهربائية إلى الأسواق المحلية بعد إجراء كافة الإعدادات لاستقبال الطلبات التجارية المتعلقة بها، لتنفيذها فعلياً، وإدخال هذه السيارات بعد 6 أشهر.

حيث تلقت الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس طلبات لإدخال هذه المركبات، واعتماد شهاداتها الخاصة بعد إقرار اللائحة الفنية للمركبات الكهربائية نهاية الأسبوع الماضي.

وقال المهندس سعود العسكر، نائب محافظ الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس السعودية: إن مجلس الإدارة أقر الموافقة على اللائحة الفنية للمركبات الكهربائية المشاركة فيها جميع الجهات الحكومية المعنية، وممثلون عن القطاع الخاص". بحسب الصحف المحلية.

وأكد العسكر، أن اللائحة تم تعميمها على الأجهزة الحكومية بهذه المواصفات التي ستنفَّذ على المركبات الكهربائية في السوق السعودية.

وأعلن بدء تنفيذ إجراءات اللائحة على الجميع سواء المنتج، أو المستورد، أو الحالات الشخصية بعد 6 أشهر من إقرارها.