وزير تركي : لن نقبل "شراكة خاصة" مع الاتحاد الأوروبي

أنقرة - "القدس" دوت كوم - قال عمر جليك، وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي، اليوم السبت، إن بلاده لن تقبل "شراكة خاصة" مع الاتحاد الأوروبي، حسبما أفادت وكالة أنباء (الأناضول).

وأضاف جليك في مقابلة مع قناة (خبر ترك) الإخبارية المحلية أمس أنه "إذا عرض علينا اقامة علاقات شراكة خاصة فإننا لن نفكر حتى في العرض".

وأكد أنه "لا يستطيع أحد ان يقدم لتركيا وضعا من الدرجة الثانية في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي".

وأدلى الوزير التركي بهذه التصريحات بعد اقترح سياسيون ألمان مؤخرا إقامة "شراكة خاصة" مع تركيا بدلا من عضوية كاملة في الاتحاد الأوروبي.

وقدمت تركيا طلب الانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي عام 1987 وبدأت محادثات دخولها عام 2005.

وتوترت العلاقات بين أنقرة والاتحاد الأوروبي منذ محاولة الانقلاب الفاشلة يوم 15 يوليو 2016. واصر الاتحاد الأوروبي على أن تغير تركيا قانون مكافحة الارهاب الخاص بها لكي تنتفع باتفاق السفر بدون تأشيرة.

ودأبت أنقرة على انتقاد ضعف تضامن الاتحاد الأوروبي مع الشعب التركي ضد محاولة الانقلاب واستخدام معايير مزدوجة في مكافحة الإرهاب.