تعويم الدرهم المغربي ابتداء من الإثنين

المغرب - "القدس" دوت كوم - قال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، إن المملكة ستعتمد نظام صرف جديد اعتبارا من يوم الاثنين المقبل، بحسب ما نشره على صفحته الشخصية عبر "فيس بوك"، مساء الجمعة.

وجاء في المنشور: "إن وزارة الاقتصاد والمالية، وبعد رأي بنك المغرب، قررت اعتماد نظام صرف جديد، سيحدد فيه سعر صرف الدرهم داخل نطاق تقلب نسبته +2,5 بالمائة -2,5 بالمائة، عوض +0,3 بالمائة -0,3 بالمائة، وذلك انطلاقا من يوم الاثنين المقبل".

وأضاف: "إن السيد محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، تقدم بعرض حول إصلاح نظام سعر الصرف، توقف من خلاله عند مجموعة من الحيثيات المرتبطة بانخراط المملكة في نظام صرف أكثر مرونة".

توسيع النطاق الرسمي لتحرك الدرهم..

من جهة أخرى، أبلغ مصدران على دراية بالعملية رويترز في وقت سابق، أن المغرب يدرس توسيع النطاق الرسمي لتحرك الدرهم بحوالي 5 بالمئة إجمالا، في المرحلة الأولى من خطته، لاستحداث نظام مرن لسعر الصرف.

ويعمل المغرب مع بعثة تقنية من صندوق النقد الدولي لتحرير عملته، وتلك الخطوة كانت متوقعة العام الماضي لكنها تأجلت لحين إجراء المزيد من الدراسات.

والدرهم المغربي مربوط إلى حد كبير باليورو، لكن في خطوة نحو قدر أكبر من المرونة خفض البنك المركزي الوزن النسبي لليورو في سعر الصرف إلى 60 بالمئة من 80 بالمئة، ورفع الوزن النسبي للدولار الأمريكي إلى 40 بالمئة من 20 بالمئة.