إسرائيل تمنع دخول عمران الخطيب عضو المجلس المركزي

عمان - "القدس" دوت كوم - منير عبد الرحمن - رفضت سلطات الاحتلال السماح لعضو المجلس المركزي عمران الخطيب، بدخول الاراضي الفلسطينية للمشاركة باجتماعات المجلس المقرر عقده في رام الله يومي الرابع والخامس عشر من الشهر الجاري، لبحث الخيارات الفلسطينية في مواجهة القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها.

واستنكر عمران الخطيب الذي يشغل موقع عضو اللجنة السياسية بالمجلس الوطني في عمان، وعضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية التي يرأسها اللواء سليم البرديني في تصريح لـ "القدس"، منع سلطات الاحتلال دخوله إلى رام الله للمشاركة باجتماعات المجلس المركزي، وقال إنّ هذا المنع جزء من سياسة إسرائيلية متّبعة ضدّ المؤسسات والقوى والشخصيات الفلسطينية، مشيرًا إلى أن المنع الاسرائيلي له تكرر في سنوات سابقة.

وقال الخطيب إن المنع والتضييق والعدوان الاسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني لن يثني المجلس المركزي والقوى الفلسطينية عن اتخاذ الرد الحازم ضدّ قرار ترامب بشأن القدس، ولا ضدّ السياسة التصفوية الإسرائيلية تجاه الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

وكان عمران الخطيب المولود في الظاهرية بالخليل عام 1957، قد أسر في بيروت خلال الاجتياح الإسرائيلي عام 1982، وأفرج عنه عام 1985 ضمن مئات الأسرى من سجون الاحتلال في صفقة تبادل أجرتها الجبهة الشعبية القيادة العامة برئاسة أحمد جبريل مع الاحتلال الإسرائيلي.