برشلونة يفترس سيلتا فيجو بخماسية ويكمل عقد المتأهلين لدور الثمانية بكأس ملك إسبانيا

برشلونة - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- أكمل برشلونة عقد المتأهلين لدور الثمانية لبطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، عقب فوزه الكبير والمستحق 5 / صفر مساء الخميس على ضيفه سيلتا فيجو في إياب دور الـ16 للمسابقة.

كانت مباراة الذهاب التي جرت الأسبوع الماضي على ملعب (بالاييدوس) معقل سيلتا فيجو، قد انتهت بالتعادل 1 / 1، ليفوز الفريق الكتالوني (حامل اللقب) 6 / 1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

أنهى برشلونة المباراة وحسمها مبكرا عمليا منذ الشوط الأول، حيث أحرز النجم ليونيل ميسي الهدفين الأول والثاني للفريق المضيف في الدقيقتين 13 و15 من صناعة الظهير الأيسر الإسباني خوردي ألبا.

ورد الساحر الأرجنتيني الدين وصنع هدف برشلونة الثالث الذي أحرزه ألبا في الدقيقة 28، فيما تكفل النجم الأوروجواياني لويس سواريز بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة .31

واختتم الكرواتي إيفان راكيتيتش مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف الخامس لبرشلونة في الدقيقة .88

كان بإمكان برشلونة تسجيل عدد أكثر من الأهداف خاصة في الشوط الثاني، واستغلال حالة الاستسلام للهزيمة التي انتابت لاعبي سيلتا فيجو، غير أن لجوء لاعبه للاستعراض بعد اطمئنانهم على الفوز وعدم رغبتهم في بذل المزيد من الجهد حرم الفريق الكتالوني من تحقيق فوز قياسي.

كانت أندية ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وبلنسيه وإسبانيول وليجانيس وديبورتيفو ألافيس وأشبيلية، قد حجزت مقاعدها بدور الثمانية أيضا في وقت سابق.

لم تشهد المباراة مرحلة جس النبض، حيث بدأت بهجوم مكثف من جانب برشلونة، الذي حاول لاعبوه إنهاء المباراة مبكرا.

وسدد ميسي من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة العاشرة، لكن سيرخيو ألفاريز حارس مرمى سيلتا، كان لها بالمرصاد.

ترجم برشلونة سيطرته على مجريات المباراة، بعدما أحرز ميسي الهدف الأول في الدقيقة .13

تلقى خوردي ألبا تمريرة أمامية، ليرسل مباشرة تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى، إلى الساحر الأرجنتيني، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة، واضعا الكرة على يسار ألفاريز، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق الشباك.

استغل برشلونة حالة الارتباك التي طغت على أداء سيلتا عقب الهدف المبكر، ليضيف ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 15، الذي كان مماثلا لهدفه الأول.

انطلق ميسي بالكرة في حراسة مدافعي سيلتا، ليمرر الكرة إلى ألبا في الناحية اليسرى، الذي أعادها مباشرة لنجم منتخب التانجو، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة على يسار حارس سيلتا لتسكن الكرة الشباك.

كاد الكرواتي إيفان راكيتيتش يعزز النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة 21، حينما تابع كرة مرتدة بطريقة خاطئة من دفاع سيلتا، ليسدد مباشرة من خارج المنطقة، لكن الكرة مرت بعيدة تماما عن المرمى.

لم تمر سوى دقيقتين، حتى أطلق النجم المخضرم أندرياس إنييستا قذيفة مدوية من داخل المنطقة، لكن ألفاريز أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء، فيما تلقى سواريز تمريرة أمامية داخل المنطقة، ليهيأ الكرة لنفسه، قبل أن يسدد ضربة خلفية مزدوجة جاءت ضعيفة وغير متقنة، لتتهادى الكرة وتمر بجوار القائم الأيسر.

واصل برشلونة عزفه المنفرد في اللقاء، ليضيف ألبا الهدف الثالث في الدقيقة 28، عقب متابعته تمريرة أمامية ساحرة من ميسي، انفرد على إثرها بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو سيلتا، ويسدد مباشرة من داخل المنطقة على يمين ألفاريز، الذي خرج من مرماه لملاقاته.

وجاءت الدقيقة 31 لتشهد الهدف الرابع لبرشلونة عن طريق لويس سواريز، الذي تلقى تمريرة خاطئة من بيوني سيستو، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة بكل سهولة، ويضع الكرة في الشباك.

هدأ إيقاع المباراة خلال الدقائق المتبقية من الشوط الأول بعد أن اطمأن لاعبو برشلونة للنتيجة، قبل أن تشهد الدقيقة 45 هدفا لأصحاب الأرض عن طريق سواريز، لكن سرعان ما ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل، وينتهي الشوط بتقدم برشلونة 4 / صفر.

أجرى سيلتا فيجو تبديلين قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول نيمانيا رادويا وماكسيمليانو جوميز بدلا من دانييل فاس واياجو أسباس، فيما دفع برشلونة بتبديله الأول بنزول توماس فيرمايلين بدلا من جيرارد بيكيه.

اتسمت بداية الشوط بالهدوء، وإن كان برشلونة واصل استحواذه على الكرة، لكن بلا خطورة في ظل لجوء لاعبيه للاستعراض في كثير من الأحيان.

أجرى سيلتا تبديله الثالث (الأخير) في الدقيقة 56 بنزول برايز مينديز بدلا من سيستو، فيما دفع إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة بعثمان ديمبلي وخوزيه أرنايز بدلا من ميسي وإنييستا.

أضاع سواريز أول فرصة في هذا الشوط في الدقيقة 67، عندما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، لكنه سدد تصويبة غير متقنة خرجت بعيدة تماما عن المرمى، قبل أن يسدد نفس اللاعب كرة أخرى من داخل المنطقة بعدها بدقيقة، ذهبت سهلة إلى أحضان ألفاريز.

أهدر ديمبلي فرصة تسجيل هدف تاريخي لبرشلونة في الدقيقة 69، بعدما انطلق بالكرة من منتصف ملعب فريقه، مراوغا أكثر من لاعب بمهارة فائقة، لكنه سدد من داخل المنطقة في أقدام المدافعين، لتخرج إلى ركلة ركنية لم تستغل.

أضاع أرنايز فرصة أخرى في الدقيقة 72 بعدما سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة هزت الشباك من الخارج.

كاد سواريز يضيف هدفا آخر في الدقيقة 80، عندما سدد كرة ساقطة (لوب) من منتصف الملعب، مستغلا التمركز الخاطيء لألفاريز، الذي خرج من مرماه دون داع، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن.

جاءت الدقيقة 88 لتشهد الهدف الخامس لبرشلونة عن طريق راكيتيتش، الذي تابع ركلة ركنية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس رائعة على يمين حارس سيلتا، الذي اكتفى برؤية الكرة وهي تعانق شباكه، لينتهي اللقاء بفوز برشلونة بخماسية بيضاء.