كوريا الجنوبية تؤكد مجددا على التحالف القوي مع أمريكا رغم استئناف الحوار مع بيونج يانج

سول - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- طمأن وزير الدفاع الكوري الجنوبي، سونج يونج-مو مجددا الولايات المتحدة اليوم الاربعاء أن تحالفهما القوي سيظل متينا للغاية، رغم استئناف الحوار بين الكوريتين، طبقا لما ذكرته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للانباء.

وأبلغ يونج -مو وزير الجيش الامريكي، مارك تي.إسبر بهذه الرسالة خلال اجتماعهما في سول.

وهذا أول اجتماع لهما منذ أن تولى إسبر منصبه في تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

وناقش الجانبان مسألة استضافة بيونجشانج للاولمبياد الشتوية بشكل ناجح والتعاون بشأن كوريا الشمالية وإجراء إصلاحات في جيشي البلدين، طبقا لما ذكرته وزارة الدفاع الوطني الكورية الجنوبية.

وقال وزير الدفاع الكوري الجنوبي لوزير الجيش الامريكي إن التحالف بات أقوى من أي وقت مضى ويجري الجانبان تنسيقا وثيقا لاخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، وتحقيق السلام والرخاء في جنوب شرق آسيا، حسب الوزارة.

وشدد على أن جهود سول لخفض التوترات العسكرية ستساهم في تحقيق الهدف المشترك.

وكانت الكوريتان قد استأنفتا المحادثات رفيعة المستوى أوائل هذا الاسبوع وتستعدان لعقد اجتماع للمسؤولين العسكريين.

ويبدي البعض قلقا من أن التحالف ربما يتضرر من حملة بيونج يانج للتواصل مع سول، في إطار شعارها التقليدي للتعامل مع الشؤون الكورية "بدون قوى خارجية"، في إشارة على ما يبدو إلى واشنطن.

وأكد المسؤول الامريكي أيضا مجددا على التحالف "الصلب" وشدد على الحاجة إلى ممارسة ضغط متواصل وفرض عقوبات على بيونج يانج، بالتعاون مع المجتمع الدولي للسعي لاجراء محادثات "صادقة" لاخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، حسب الوزارة.