الوطني الأولمبي يجري استعداداته الأخيرة قبل مواجهة اليابان

رام الله- "القدس" دوت كوم- خاض منتخبنا الوطني الأولمبي أمس الاثنين، مرانه الرئيس، قبل اجراء مبارياته الرسمية في بطولة كأس آسيا للاعبين الأولمبيين تحت 23 عاماً 2018 في الصين، وذلك يوم الأربعاء المقبل أمام المنتخب الياباني حامل اللقب.

وتلعب فلسطين إلى جانب منتخبات اليابان وكوريا الشمالية وتايلاند ضمن المجموعة الثانية .

وتدرب المنتخب الأولمبي على الملعب التدريبي المحاذي لاستاد جيانجين الرياضي مساء الاثنين.

وقال المدير الفني للمنتخب الأولمبي أيمن صندوقة إن استعدادات المنتخب لخوض مباراته الأولى في البطولة أمام الياباني تسير بالشكل المطلوب من الناحية الفنية والبدنية والتكتيكية، مشيراً إلى أن لاعبي منتخبنا لديهم رغبة كبيرة في تحقيق نتيجة إيجابية في اللقاء الأول رغم قوة المنافس، والأجواء الباردة في هذه المدينة حالياً.

وأضاف صندوقة أنه تم التركيز خلال التدريبات على بعض الأمور التكتيكية، خاصة الجانب الدفاعي وكيفية تمركز اللاعبين والضغط المنافس تحديداً في منطقة وسط الملعب.

وتمنى صندوقة أن يكون اللاعبون في قمة تركيزهم أمام اليابان حاملة اللقب، في محاولة لتحقيق نتيجة إيجابية والدخول في أجواء المنافسة بقوة، خاصة أن هدف المنتخب حسم إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني، رغم صعوبة المنافسة في ظل وجود أفضل المنتخبات في هذه البطولة على مستوى القارة.

من جهته أكد محمود يوسف قائد المنتخب الأولمبي أن كافة اللاعبين على أتم الإستعداد لخوض منافسات هذه البطولة القارية الهامة، مشيراً إلى أن لاعبي المنتخب على قلب رجل واحد ولديهم طموح كبير في تحقيق نتائج إيجابية تشرف الكرة الفلسطينية.

واعتبر يوسف أن مواجهة المنتخب الياباني الذي يُعتبر من أفضل منتخبات القارة لن تكون سهلة، ونجاح المنتخب في تحقيق نتيجة إيجابية في هذه المباراة سيعطي اللاعبين دفعة كبيرة لدى اللاعبين قبل خوض لقائي كوريا الشمالية وتايلاند.