استقالة نائب رئيس حزب العمل النرويجي بسبب مزاعم تحرش جنسي

ستوكهولم - "القدس" دوت كوم - تنحى تروند جيسكه عن منصب نائب رئيس حزب العمل المعارض النرويجي، قائلا في وقت متأخر من يوم الأحد إنه "من المستحيل بالنسبة له ولأسرته تحمل الضغط" الناجم عن الادعاءات التي ترددت مؤخرا بشأن تورطه في تحرش جنسي.

وقال الحزب يوم الثلاثاء الماضي إنه تم وقف جيسكه إلى أجل غير مسمى عن عمله كنائب لرئيس الحزب، وأن قيادة الحزب تعهدت بالتحقيق في الادعاءات المتعددة بـ "الاهتمام الجنسي غير المرغوب فيه" الذي ترددت عنه أنباء في كانون أول (ديسمبر) الماضي.

وقال نائب رئيس الحزب في اجتماع سابق في كانون أول (ديسمبر) الماضي إنه تصرف بطريقة مجهدة للآخرين، واعتذر عن تصرفاته.