ستيف بانون يعتذر عن تصريحاته : "ترامب الابن وطني ورجل صالح"

واشنطن - "القدس" دوت كوم - اعتذر ستيف بانون، كبير المستشارين الاستراتيجيين بالبيت الابيض سابقا، اليوم الاحد، عن تعليقات صرح بها ونشرت في كتاب خلافي جديد، حيث وصف اجتماع ترامب الابن مع روس عام 2016 بأنه "خيانة" و"غير وطني".

ووفقا لبيان حصل الموقع الالكتروني الاخباري (اكسيوس) على نسخة منه : "اعتذر عن ان تأخري في الرد على التقارير غير الدقيقة بشأن ترامب الابن شتت الانتباه عن الانجازات التاريخية للرئيس دونالد ترامب في العام الأول للرئاسة".

وقال في البيان إن دعمه للرئيس ترامب وأجندته "ثابت"، مضيفا "ترامب الابن وطني ورجل صالح".