تركيا تصدر أوامر اعتقال لـ 68 من مساهمي بنك آسيا

اسطنبول- "القدس" دوت كوم- أصدرت السلطات التركية أوامر اعتقال لـ68 من حملة أسهم بنك آسيا الإسلامي، للاشتباه في صلتهم برجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه الحكومة بأنه العقل المدبر للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت في تموز/يوليو من عام 2016 .

ووفقا لوكالة "الأناضول" التركية للأنباء، فإنه يجري ملاحقتهم بشبهة الانتماء لـ"منظمة إرهابية".

وتصنف تركيا الحركة العالمية التي يقودها جولن على أنها "منظمة إرهابية". وينفي رجل الدين النافذ كافة الاتهامات الموجهة إليه.

ووفقا لـ"لأناضول"، قامت الشرطة بعمليات دهم في تسع ولايات، من بينها اسطنبول، لتوقيف المساهمين الرئيسيين الذي يتمتعون بحق التصويت لتعيين مجلس إدارة البنك.

وجرى حتى الآن توقيف 49 من المطلوبين، وتردد أن اثنين آخرين فرا إلى خارج البلاد.

كانت تركيا صادرت البنك عام 2015 على خلفية اتهامات بأنه مرتبط بجولن. ومنعت الحكومة لاحقا الوصول إلى بعض الأموال في المؤسسة المالية.

وبعد المحاولة الانقلابية، فرضت الحكومة التركية حالة الطوارئ واعتقلت أكثر من 50 ألف شخص، وفصلت نحو 150 ألفا من أعمالهم.