أردان وشاكيد يعدان تعديلات قانونية تسمح بتسليم جثامين الشهداء ضمن قيود

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الأربعاء، أن كلًا من وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ووزيرة القضاء إيليت شاكيد، يعدّان تعديلات على قانون "مكافحة الإرهاب" الذي يسمح للشرطة الإسرائيلية باحتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين من أجل منع أعمال الشغب والتحريض التي قد تؤدي إلى "الإرهاب".

وبحسب الصحيفة، فإن التعديلات تسمح للشرطة بإصدار أمر بتأخير تسليم جثة أي شهيد إلى أن تستوفى الشروط التي ستطلبها الشرطة من منظمي الجنازة. مشيرةً إلى أن الشرطة سيكون لها القدرة على ممارسة سلطتها في حال شعرت بأي خطر شمل "الإرهاب" أو "التحريض" بسبب الجنازة.

وتهدف التعديلات إلى فرض قيود أخرى على جنازات الشهداء، منها الحدّ من عدد المشاركين وتحديد هويتهم، ومنع مشاركة أي شخص قد يمثل خطرًا على السلامة العامة من خلال مشاركته بالجنازة، وعدم السماح بأكثر من جنازة في وقت واحد، وفي حالات محددة يجوز للشرطة أن تحدد مكان الدفن.

كما يسمح القانون للشرطة بأن تأمر بإيداع ضمان مالي لاستيفاء الشروط التي يتم وضعها من قبل الشرطة.