السفيرة الاميركية تطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الامن لبحث التطورات في ايران

الامم المتحدة (الولايات المتحدة)- "القدس" دوت كوم- طلبت السفيرة الاميركية في الامم المتحدة نيكي هايلي الثلاثاء عقد "اجتماعين طارئين لمجلس الامن في نيويورك ومجلس حقوق الانسان في جنيف" لبحث التطورات في ايران و"الحرية" التي يطالب بها الشعب الايراني.

واضافت هايلي "علينا الا نبقى صامتين. ان الشعب الايراني يطالب بحريته" من دون ان تحدد اي مواعيد محتملة لهذين الاجتماعين.

كذلك، رفضت هايلي بشدة اتهامات القادة الايرانيين لدول اجنبية بالوقوف خلف التظاهرات التي تشهدها البلاد منذ ايام عدة.

وتابعت "نعلم جميعا بان هذا عار تماما عن الصحة. ان التظاهرات عفوية بالكامل" و"هي تحصل في كل مدن ايران".

واكدت ان "الحريات الواردة في شرعة الامم المتحدة يتم الاعتداء عليها في ايران" و"للمجتمع الدولي دور يؤديه" في هذا الصدد في تبرير لطلبها عقد الاجتماعات الطارئة.

واذ تطرقت الى التقارير عن سقوط قتلى وحصول اعتقالات في ايران، اعتبرت هايلي انه استنادا الى تاريخ هذا البلد "يمكن ان نتوقع مزيدا من الانتهاكات الصارخة في الايام المقبلة".

واتهم المرشد الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي الثلاثاء "اعداء" ايران بالتآمر ضد الجمهورية الاسلامية في اليوم السادس من حركة الاحتجاجات التي طبعتها اعمال عنف دامية واعتقال المئات.