المحررة الطفلة الجعيدي: الأسيرات يطالبن بحريتهن

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت الأسيرة المحررة الطفلة مرح الجعيدي (16 عاما) من مدينة قلقيلية، اليوم الثلاثاء، أن الأسيرات الفلسطينيات القابعات في سجون الاحتلال يطالبن بحريتهن.

وأضافت الجعيدي خلال حديثها لإذاعة صوت الأسرى بغزة، بعد تحررها مساء أمس بعد عام من الاعتقال، أن الأسيرات يعانين ظروفا اعتقالية ومعيشية صعبة للغاية، خاصة داخل البوسطة السيئة والطويلة جدا والتي تقضي الأسيرات عدة ساعات داخلها.

ولفتت إلى أن أغلب الأسيرات لا يتواصلن مع المحامين وتمنعهن إدارة السجون من التواصل مع ذويهن. مشيرةً إلى أن إدارة السجون لا تفرق بين الأسرى الأشبال والبالغين، وتخضعهم لتحقيق قاسٍ للغاية، وتزجهم في البوسطة مع مدنيين صهاينة جنائيين.

ودعت الطفلة الجعيدي كل العالم وأصحاب الضمائر الحية بضرورة التحرك للإفراج عن الأسرى الأطفال والقاصرين.

يشار إلى أن الطفلة الجعيدي اعتقلت في 29 من يناير عام 2017، واتهمها الاحتلال بحيازة سكين والنية في تنفيذ عملية طعن.