العثور على ختم أثري تدعي اسرائيل انه "يعزز" مزاعم توراتية

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت سلطات الاحتلال الإسرائيلية اليوم الاثنين، انه تم العثور على ختم مصنوع من الفخار عمره 2700 عام، خلال عمليات الحفر التي تجري عند الحائط الغربي للمسجد الاقصى في القدس المحتلة.

وحسب السلطات الاسرائيلية فإن العثور على هذا الختم يؤيد الزعم الذي ورد في التوراة بأنه "كان هناك حاكم للمدينة".

وقالت هيئة الاثار الإسرائيلية، في بيان اليوم الاثنين، أن الختم، وهو بحجم العملة المعدنية، "عليه نقوش باللغة العبرية القديمة"، ووصفته بأنه "اكتشاف هام وفريد من نوعه" وانه يعود إلى فترة "الهيكل الأول" وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الالمانية "د ب ا".

وقالت عالمة الآثار الإسرائيلية، شلوميت وكسلر-بدولاه، إن " التوراة تذكر وجود حاكمين لمدينة القدس، واكتشاف هذا الختم الأثري يؤكد على شغل مثل هذا المنصب بالفعل من جانب شخص في المدينة قبل 2700عام".

ويعتقد علماء الآثار أن هذا الختم، المصنوع من الفخار، كان يُستخدم كشعار أو تذكار حيث أنه يُظهر شخصين وجها لوجه.