فايق حسن وهبة

«يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي»

اللد- رام الله- أرملة الفقيد واولاده ابراهيم وخليل ومحمد وكريماته واخوانه ابو عماد وابو سامر وابو اياد واخواته وأنسباؤهم وعموم آل وهبة في الوطن والخارج ينعون بمزيد من الحزن والاسى فقيدهم المغفور له بإذن الله تعالى

الحاج فايق حسن وهبة «ابو ابراهيم»

الذي انتقل الى رحمة الله تعالى يوم امس عن عمر يناهز 59 عاما قضاه في طاعة الله وعمل الخير ، حيث سيشيع جثمانه الطاهر اليوم من بعد صلاة الظهر من مسجد جمال عبد الناصر الى مثواه الاخير في مقبرة البيره القديمة، تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته.

تقبل التعازي للرجال والنساء في منزل الفقيد الكائن في بيتونيا قرب ملاهي مخماس  لمدة ثلاثة ايام ابتداء من اليوم.