إسرائيل تصادق على اتفاقية تعاون مع الاتحاد الأوروبي تستثني المستوطنات

القدس - "القدس" دوت كوم - صادقت إسرائيل على اتفاقية للتعاون مع الاتحاد الأوروبي وذلك على الرغم من أن هذه الاتفاقية تستثني المستوطنات الموجودة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتعزز اتفاقية "التعاون عبر حدود المتوسط" مشاريع الابتكارات الإقليمية في دول ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وذكرت صحيفة (هآرتس) العبرية، اليوم الأحد، أن المصادقة على الاتفاقية تمت رغم اعتراض ميري ريجيف، وزيرة الثقافة الإسرائيلية عليها.

من جانبه، أكد متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، المصادقة على الاتفاقية قبل نحو أسبوعين، وقد دخلت الاتفاقية الآن حيز التنفيذ.

ومن بين الدول المشاركة في الاتفاقية، إلى جانب إسرائيل، تركيا ومصر والأردن والسلطة الفلسطينية ولبنان.

وكتبت صحيفة (هآرتس) أن إسرائيل بذلك تكون قد وافقت بالفعل رغم أن إسرائيل ترفض مقاطعة المستوطنات بشكل قاطع، فيما كتبت الوزيرة ريجيف في خطاب احتجاج أن "الحكومة الإسرائيلية ينبغي عليها أن ترفض الاتفاقات التي تطلب منا فعليا، مقاطعة أجزاء من وطننا".

يشار إلى أن هناك توجيها من الاتحاد الأوروبي دخل حيز التنفيذ منذ 2014، وينص على استبعاد دعم المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية في الأراضي الفلسطينية وفي القدس الشرقية في كل اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل.

وكانت إسرائيل والاتحاد الأوروبي وقعا على اتفاقية برنامج البحث العلمي (هوريزون 2020)، وتم تضيمن هذا التوجيه في الاتفاقية، وكحل وسط تضمنت الاتفاقية أيضا رفض إسرائيل لهذه المقاطعة.