دورة تدريبية حول السلامة المهنية لعمال قطاع الحجر

رام الله - "القدس" دوت كوم - عقدت أمس، ندوة نقابية عمالية تدريبية نظمها المشروع الفلسطيني البلجيكي المشترك في قاعة الهلال الأحمر بالمدينة.

وشارك في التدريب الذي يستمر لمدة يومين متتاليين رؤساء واعضاء النقابات الفرعية ولجنة ادارة التوجيه بالمشروع، بالاضافة الى عدد من الناشطين الميدانيين في النقابات الفرعية المستهدفة، وعدد من عمال الحجر في المحافظات المختلفة.

وافتتح الأمين العام لاتحاد النقابات شاهر سعد الدورة بمداخلة حول مخاطر مهنة صناعة الحجر في فلسطين التي تضم ما يزيد على 15 الف عامل مسجلين رسميا.

وقال سعد ان هذا القطاع مظلوم ومهمش ويفتقر عماله الى أدنى أسس الصحة والسلامة والصحة المهنية، داعيا النقابيين والنقابيات الى عقد مزيد من الورش والزيارات الميدانية لرفع الظلم عن هذا القطاع الحيوي والهام .

واستعرض سعد في مداخلته الدور الفاعل لاتحاد نقابات عمال فلسطين في اضراب عمال مناشير الحجر في بيت فجار قبل سنوات، وحل قضايا الأجور وتوفير وسائل الصحة والسلامة المهنية في أماكن العمل .

من جانبها ،رحبت النقابية غادة ابو غليون منسقة المشروع بالحضور، وشددت في كلمتها على أهمية هذا النشاط الذي يندرج في سياق تشكيل لجان ومشرفي السلامة والصحة المهنية لحماية العمال من شبح الاصابات في مواقع العمل.

واثار المشاركون عدة قضايا تهم الحركة النقابية وتختص بسلامة العمال وزيادة انتاجيتهم عبر ايجاد بيئة عمل تراعي سلامة العامل وتقلص من حجم الاصابات ونسبة الحوادث الى أدنى مستوياتها.

وطالب الحضور بضرورة ادخال بعض التعديلات على بنود هذا القانون قبل سريان مفعوله في الأراضي الفلسطينية، لتفادي الزيادة الملحوظة في اصابات العمل والحد منها، كما طالبوا بمزيد من التنسيق المشترك للخروج بتوصيات تخدم العمال.

وقدم الفقرة الاولى من التدريب النقابي نائل درباس ،شارحا اجراءات الصحة والسلامة المهنية . كما عرض أفلاما مصورة توثق المخاطر الناجمة عن الاصابات وطرق حماية العمال.

وحضر اللقاء نائب الأمين العام راسم البياري وسكرتير اتحاد عمال رام الله عبد الرحيم العاروري.