الأزمة المالية تؤثر على الميركاتو الشتوي في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- لا زال الهدوء يسيطر على سوق الانتقالات الشتوية، للموسم الكروي لأندية قطاع غزة، رغم اقتراب غلق باب التعاقدات.

وحسب الموعد المعلن من قبل اتحاد الكرة الفلسطيني، يُغلق باب الانتقالات الشتوية، الثلاثاء المقبل، حيث تستعد الأندية، لمرحلة الإياب، المقررة يوم 12 من الشهر ذاته.

وعلى غير العادة، يخيم الصمت على الجميع، فيما يتعلق بعملية التعزيز، رغم أن المجال مفتوح أمام الأندية، لإبرام تعاقدات مع اللاعبين من كافة الدرجات، بعد إلغاء النظام السابق.

والثابت أن الأزمة المالية، أجبرت الأندية، على الاكتفاء والاعتماد على نفس المجموعة التي بدأت الدوري العام، خاصة فرق المقدمة، كالصداقة المتصدر وغزة الرياضي الوصيف وشباب خان يونس الثالث وخدمات رفح الرابع.

وحتى الآن، لم تعلن هذه الأندية، عن أي صفقة جديدة، ومن خلال التواصل معها، فالحديث يدور فقط عن إمكانية التعاقد مع لاعب على الأكثر.

فالصداقة المتصدر ومن خلال حديث المدير الفني، عماد هاشم، يؤكد عدم حاجة فريقه لأي تعاقدات جديدة.

ولا تختلف ظروف الصداقة عن غزة الرياضي، رغم أن الأخير اعتمد بشكل كبير على لاعبين شباب صاعدين، تميزوا بشكل رائع خلال مرحلة الذهاب، إلا أن الإدارة على الأغلب، لم تقوم بابرام تعاقدات، رغم رغبة المدير الفني، غسان البلعاوي، في التعاقد مع مهاجم صريح.

وفي خدمات رفح، فقد عبّر مديره الفني، محمود المزين، عن اكتمال صفوف فريقه، وهو فقط بحاجة لرأس حربة.