السعودية تفرج عن الاميرين مشعل وفيصل بن عبد الله

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكرت وكالة "رويترز" ان السلطات السعودية افرجت عن اثنين من أبناء العاهل الراحل الملك عبد الله بن عبد العزيز بعد أن كانا محتجزين في فندق ريتز كارلتون الفاخر في الرياض بعد أيام من الإفراج عن أكثر من 20 محتجزا ضمن حملة المملكة المستمرة منذ شهرين لمكافحة الفساد.

ونقلت "رويترز" عن مسؤول سعودي كبير مطلع على المسألة إن النائب العام السعودي وافق على الإفراج عن الأمير مشعل بن عبد الله، والأمير فيصل بن عبد الله بعد أن توصلا لتسوية مالية مع الحكومة.

ولم يعرف ما اذا كان اتخذ قرار بشأن الافراج عن الشقيق الثالث لهما الامير تركي بن عبد الله، علما انه كان افرج قبل نحو شهر عن الامير متعب بن عبد الله الرئيس السابق للحرس الوطني السعودي والذي يعد اقوى واكثر ابناء الملك الراحل نفوذا.

وكانت السلطات السعودية اوقفت نحو ٢٠٠ امير بينهم عدد من كبار رجال الاعمال ضمن حملة قالت السعودية انها "لمكافحة الفساد".