قوات التحالف الدولي تعترف بقتل 16 مدنيا في غارات جوية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- اعترف التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق الخميس بمقتل 16 مدنيا آخرين في ضربات جوية، ما يرفع حصيلة هؤلاء الضحايا الى 817 مدنيا خلال ثلاثة اعوام.

وقال التحالف الدولي في بيان انه استكمل في تشرين الثاني/نوفمبر درس مئة بلاغ وبلاغ بسقوط مدنيين، تبين ان 92 منها لا تتمتع بصدقية.

لكن تسعة بلاغات تتعلق بعمليات قصف وقعت بين 20 آذار/مارس و17 تشرين الاول/اكتوبر 2017 اعتبرت موثوقة وتتحدث عن سقوط 11 قتيلا.

من جهة اخرى، اضاف التحالف خمسة ضحايا مدنيين الى أرقامه استنادا الى بلاغات سابقة لم يعترف في البداية انه مسؤول عنها.

واوضح البيان "حتى اليوم واستنادا الى المعلومات المتوفرة، يرى (التحالف) انه من المرجح ان 817 مدنيا مدنيا على الاقل قتلوا عن غير قصد بضربات للتحالف" منذ بدء العملية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في آب/اغسطس 2014.

وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، كانت 603 بلاغات تدرس.

وخلال ثلاثة اعوام، شن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة 28 الفا و562 ضربة ضد تنظيم الدولة الاسلامية ادت الى 1799 بلاغا عن سقوط ضحايا مدنيين، اعتبر 208 منها انه يتمتع بصدقية.

وافاد تحقيق اجرته صحيفة "نيويورك تايمز" في العراق ان عشرين بالمئة من الضربات الجوية التي شنها التحالف الدولي اسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين، وهو معدل اعلى بكثير من ذاك الذي يتحدث عنه التحالف ويبلغ 0,38 بالمئة.