الرئيس الجزائري يصادق على موازنة العام 2018

الجزائر - "القدس" دوت كوم- (شينخوا) صادق الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، الأربعاء، على قانون الموازنة العامة للعام 2018 بقيمة نحو 133 مليار دولار مع توقعات بانخفاض العجز إلى 9 بالمائة مقابل 14 بالمائة في 2017.

وحضر مراسم التوقيع على الموازنة أعضاء الحكومة وكبار المسؤولين في البلاد.

وبلغت قيمة موازنة التسيير والتجهيز (النفقات) 8628 مليار دينار (حوالي 76 مليار دولار)، بينما قدرت الإيرادات بـ 6496 مليار دينار (نحو 57 مليار دولار).

وتضمنت الموازنة توقعات بنسبة نمو اقتصادي بـ 3.9 بالمائة لينخفض إلى 3.6 في المائة في 2018، ليعاود الارتفاع إلى 4.3 في المائة في 2019.

وخصصت الموازنة 1760 مليار دينار (حوالي 16 مليار دولار أمريكي) للتحويلات الإجتماعية (الدعم) مقابل 1630 مليار دينار العام 2017، بالرغم من الوضع المالي الصعب للبلاد بسبب التراجع الحاد لعائدات البلاد النفطية منذ 2014 والتي ستبلغ بنهاية 2017 نحو 31 مليار دولار.

وتوجه هذه التحويلات لسياسة الدعم التي تستهدف أساسا العائلات والسكن والصحة ودعم أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع مثل القمح والحبوب الأخرى والحليب والسكر والزيوت الغذائية.

وتشكل عائدات النفط قرابة 97 في المائة من إجمالي عائدات البلاد الخارجية.

وتشكو الجزائر من أزمة مالية جراء تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية وتآكل احتياطي الصرف الذي انخفض من نحو 200 مليار دولار في 2014 إلى 97 مليار دولار حاليا.