أفغانستان: 40 قتيلاً في هجوم على مركز شيعي بكابول

كابول- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - قُتل 40 شخصاً على الأقل، وأصيب العشرات بجروح في الانفجارات التي استهدفت مركزاً ثقافياً شيعياً في كابول، اليوم الخميس، بحسب ما أعلن مسؤولون.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم الذي يأتي بعد ثلاثة ايام على قيام انتحاري بتفجير سترته الناسفة بالقرب من مكتب للاستخبارات في العاصمة ما أوقع ستة قتلى.

لكن حركة طالبان نفت سريعاً تورطها في الهجوم الذي وقع بالقرب من وكالة الصوت الافغاني، التي اشارت تقارير اعلامية سابقة الى احتمال ان تكون هي المستهدفة.

وصرح نائب المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي لوكالة فرانس برس أن "الهجوم استهدف مركز تبيان الثقافي حيث كانت تجري مراسم بمناسبة الذكرى السنوية الـ38 للاجتياح الروسي لأفغانستان عندما وقع الانفجار (الاول)".

وقال رحيمي: "هناك 40 قتيلا و30 جريحا لكنها ليست الحصيلة النهائية اذ يمكن ان ترتفع".

وتابع رحيمي ان الانفجار الاساسي تلاه انفجاران اقل قوة لم يوقعا ضحايا.

وأشار الوزير المكلف حقيبة الصحة، غلام محمد بايكان، لشبكة "تولو" التلفزيونية إلى سقوط "35 شهيدا وإصابة 20 شخصا بجروح. كلهم من المدنيين" الذين قضوا نتيجة "الحروق" بسبب الاعتداء.

روى الطالب محمد حسن رضائي الذي اصيب بحروق في الوجه واليدين: "كنا في القاعة في الصف الثاني عندما وقع الانفجار خلفنا. بعدها اندلع حريق وعم الدخان القاعة".

وتابع رضائي: "كانت فوضى فالجميع كان يصرخ ويبكي والناس كانوا مصابين بالذعر والجميع يطلبون المساعدة"، مضيفا ان نساء وأطفالا كانوا بين الضحايا.

وأظهرت صور نشرتها وكالة الصوت الافغاني المجاورة على "فيسبوك" فناء مقر هذه الوكالة وقد غطاه الحطام مع نحو 6 جثث على الارض احداها مضرجة بالدماء.

وبعدما اشارت وزارة الصحة في حصيلة اولية الى سقوط اربعة قتلة واصابة ستة اشخاص بجروح، افاد مسؤول طبي تلفزيونا محليا عن نقل 18 جريحا الى مؤسسته.