النيابة الاسرائيلية تطلب المؤبد 4 مرات لمنفذ عملية "حلميش"

رام الله- "القدس" دوت كوم- طلب المدعي العام في محكمة عوفر العسكرية الاسرائيلية الاربعاء فرض عقوبة السجن مدى الحياة على الاسير عمر العبد (20 عاما) بتهمة قتل ثلاثة مستوطنين اسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة في تموز/يوليو الماضي، بحسب مصادر عسكرية.

ودانت محكمة عوفر العسكرية الاسرائيلية العبد (20 عاما) بقتل ثلاثة مستوطنين بعدما تسلل في مستوطنة "حلميش" المقامة في محافظة رام الله وذلك في 21 تموز/يوليو 2017.

وطلب المدعي العسكري الاسرائيلي إنزال أربع عقوبات سجن مدى الحياة بالفلسطيني، وستصدر المحكمة حكمها لاحقا.

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الجيش افيغدور ليبرمان طالبا بالاعدام لعمر العبد.

وكان نتنياهو صرح اثناء زيارة لتعزية عائلة المستوطنين ان "الوقت حان لتطبيق عقوبة الاعدام للارهابيين في الحالات الاكثر خطورة".

ودخل العبد الى منزل في مستوطنة "حلميش" شمال غرب رام الله وطعن ثلاثة من المستوطنين من عائلة واحدة وأصاب رابعاً بجروح، قبل أن يُصاب هو برصاص أحد المستوطنين الذي سمع صراخ من كانوا داخل المنزل.

واقدم الجيش الاسرائيلي في 16 اب/اغسطس على تدمير منزل عائلة العبد في قرية كوبر قرب رام الله.

وكانت فترة الصيف الماضي شهدت مواجهات في القدس والضفة المحتلتين اثر فرض سلطات الاحتلال اجراءات على الدخول الى المسجد الاقصى واقامة بوابات الكترونية عند مداخله ما أثار موجة من التظاهرات والمواجهات لم تتوقف حتى ازيلت البوابات.