القوات الهندية تقتل 3 جنود باكستانيين عند حدود كشمير

نيودلهي- "القدس" دوت كوم- د ب أ- ارتفعت اليوم الثلاثاء، حدة التوترات على الحدود الفعلية في منطقة كشمير المتنازع عليها، بعد أن أعلنت باكستان مقتل ثلاثة جنود على أيدي القوات الهندية، بنيران غير مبررة، في عمل وصفته مصادر في الجيش الهندي بأنه يأتي بدافع الانتقام، بسبب أعمال العنف التي وقعت في مطلع الاسبوع الجاري.

وكان الجيش الباكستاني ذكر أمس الاثنين، أن الهند قامت "بانتهاك غير مبرر لوقف إطلاق النار" على الحدود، المعروفة أيضا باسم خط السيطرة، في راكشيكري بقطاع رولاكوت، ما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة آخر.

من جانبها، أكدت مصادر في الجيش الهندي أن فريقا من الجنود الهنود عبروا الحدود، في هجوم مباغت على موقع باكستاني أمس الاثنين، وقتلوا ثلاثة جنود على الاقل.

ووصف الهجوم بأنه عمل انتقامي، بسبب "القصف غير المبرر والعشوائي" الذي وقع على خط السيطرة يوم السبت الماضي، والذي أسفر عن مقتل أربعة من الجنود الهنود.

ويقسم خط السيطرة إقليم كشمير المتنازع عليه إلى شطرين، أحدهما تديره الهند والآخر تديره باكستان.

وتتهم الهند وباكستان بشكل روتيني أحدهما الآخر بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار لعام 2003، وعادة ما يؤدي إطلاق النار عبر الحدود إلى مقتل جنود ومدنيين من الجانبين.