كندا تطرد القائم بالاعمال الفنزويلي رداً على إجراء مماثل لكراكاس

اوتاوا- "القدس" دوت كوم- أعلنت كندا الاثنين ان السفير الفنزويلي لم يعد "مرحبا به" واعتبرت القائم بالاعمال "شخصا غير مرغوب فيه" ردا على طرد كراكاس قبل يومين القائم بالاعمال الكندي.

وكانت كراكاس سحبت سفيرها في كندا احتجاجا على عقوبات اوتاوا بحق مسؤولين فنزويليين ضالعين في الفساد وانتهاكات حقوق الانسان في بلاد لا تزال تعاني ازمتين سياسية واقتصادية.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في بيان "اعلن ان السفير الفنزويلي لم يعد مرحبا به في كندا. اعلن ايضا ان القائم بالاعمال الفنزويلي شخص غير مرغوب فيه".

واعتبرت فريلاند ان طرد القائم بالاعمال الكندي كريغ كواليك قبل يومين "يعبر تماما عن نظام (الرئيس الفنزويلي نيكولاس) مادورو الذي يواصل تقويض كل الجهود الهادفة الى اعادة الديموقراطية ومساعدة الشعب الفنزويلي".

وصعدت كندا خطابها حيال نظام الرئيس نيكولاس مادورو وحضته على التحاور مع المعارضة وفرضت عليه عقوبات.

وقررت الحكومة الكندية الجمعة تجميد اصول 52 مسؤولا في فنزويلا وروسيا والسودان ومنعهم من دخول اراضيها على خلفية ملفات فساد او انتهاكات لحقوق الانسان.

من جهتها، اخذت رئيسة الجمعية التأسيسية الفنزويلية ديلسي رودريغيز على القائم باعمال كندا "تدخله الدائم والملح والفاضح في الشؤون الداخلية لفنزويلا".