فنزويلا تعتبر السفير البرازيلي والقائم بالاعمال الكندي "غير مرغوب فيهما"

كراكاس - "القدس" دوت كوم - اعلنت رئيسة الجمعية الوطنية التأسيسية، ديلسي رودريغيز، اليوم السبت، ان فنزويلا تعتبر السفير البرازيلي لديها روي بيريرا والقائم بالاعمال الكندي كريب كواليك "غير مرغوب فيهما".

وقالت رودريغيز انه في اطار "صلاحيات الجمعية التأسيسية، قررنا اعتبار سفير البرازيل شخصا غير مرغوب فيه حتى إعادة النظام الدستوري الذي انتهكته الحكومة في هذا البلد الشقيق"، في اشارة الى الرئيس البرازيلي ميشال تامر.

وتولى تامر الحكم قبل عام ونصف العام بعد إقالة الرئيسة السابقة ديلما روسيف التي كان نائبا لها.

كما أخذت رئيسة الجمعية التأسيسية الفنزويلية على القائم باعمال كندا "تدخله الدائم والملح والصارخ في الشؤون الداخلية لفنزويلا".

وصعدت كندا خطابها حيال نظام الرئيس نيكولاس مادورو وحضته على التحاور مع المعارضة وفرضت عليه عقوبات.

وقررت الحكومة الكندية أمس الجمعة تجميد اصول 52 مسؤولا في فنزويلا وروسيا والسودان ومنعهم من دخول اراضيها على خلفية ملفات فساد او انتهاكات لحقوق الانسان.

كذلك، دعت السوق المشتركة لدول اميركا الجنوبية (ميركوسور) التي تضم البرازيل والارجنتين وباراغواي واوروغواي، الخميس فنزويلا الى الافراج عن السجناء السياسيين واحترام حقوق الانسان.

وعلقت ميركوسور في اب (اغسطس) الماضي عضوية فنزويلا حيث تستمر الازمتان السياسية والاقتصادية.