وزير الإسكان الإسرائيلي يروج لخطة بناء استيطانية كبيرة في "القدس الكبرى"

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت القناة العبرية العاشرة ، مساء اليوم السبت، أن وزير الإسكان والبناء الإسرائيلي يؤاف غالانت قرر البدء بترويج خطة بناء استيطانية كبيرة في القدس.

واوضحت القناة، ان هذه الخطة تشمل بناء 300 ألف وحدة استيطانية فيما أطلق عليها بـ "القدس الكبرى"، مشيرةً إلى أن غالبية تلك الوحدات ستبنى في مناطق خارج الخط الأخضر.

وذكرت أن هذه الوحدات الاستيطانية ستبنى على مساحات كبيرة جدا، غير انه لم يتم بعد تحديد المناطق التي سيتم تضمينها لنطاق بلدية القدس.

ونقلت القناة عن الوزير غالانت قوله أن هدف هذه الخطة هو إقامة وحدات استيطانية على أراضي القدس الموحدة عاصمة إسرائيل، مشيرا إلى أن هذه الخطة تشمل أيضا انشاء مرافق للبنى التحتية تتعلق بالنقل والمواصلات ومناطق تجارية وغيرها.

وقالت القناة ان غالانت أعلن عن هذه الخطة في هذا الوقت لأنه يريد الانضمام لحزب (الليكود) خلال الانتخابات المقبلة، وأن هذه الخطة التي تستهدف القدس خصوصا ستساعده على تحسين وضعه وموقعه بين أعضاء الحزب.

ويمثل غالانت في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي حزب (كلنا) الذي يتزعمه وزير المالية موشيه كحلون، حيث شهدت الأشهر الأخيرة خلافات كبيرة بين الرجلين وسط تسريبات عن لقاءات جمعت كحلون مع وزير الجيش السابق موشيه يعلون ليكون خليفة غالانت في الحزب باعتباره شخصية أمنية.

وكان كحلون ضم غالانت لحزبه كرجل أمن وضابط سابق، حيث خدم في عدة مناصب كبيرة في الجيش الإسرائيلي منها قائد المنطقة الجنوبية، ومناصب عسكرية هامة.

ويتطلع غالانت إلى أن يكون وزير الجيش في الحكومة المقبلة ضمن قائمة حزب (الليكود)،حيث يصفه البعض بأنه من اليمنيين الذين يدعمون الاستيطان ويحاول كسب أصوات المستوطنين من خلال موجات البناء التي يعلن عنها بين الحين والاخر.

ويدعم غالانت خطة لوزير البيئة عن حزب (الليكود) زئيف الكين لفصل الأحياء العربية بالقدس عن المدينة وتطبيق السيادة الإسرائيلية على المستوطنات.