القوى الوطنية تدعو الى التصعيد الشامل

رام الله- "القدس" دوت كوم- دعت القوى الوطنية والإسلامية إلى اعتبار أيام الأسبوع الجاري أيام تصعيد في القرى والبلدات والمواقع على امتداد محافظة رام الله والبيرة، وتشويش حركة المستوطنين.

وأشارت القوى في بيان صدر عنها، اليوم السبت، إلى أن يوم الثلاثاء المقبل سيكون يوم تصعيد شامل، حيث سيكون التجمع على مقربة من دوار المستحضرات الطبية ثم الانطلاق لحاجر بيت ايل الاحتلالي على المدخل الشمالي للبيرة.

ولفتت إلى أن يوم الجمعة المقبل سيكون يوم نفير ومسيرات شعبية حاشدة رفضا لقرار ترمب وتمسكا بالقدس عاصمة لدولتنا، حيث ستؤدى صلاة الجمعة في مسجد حمزة القريب ثم الانطلاق لحاجز بيت ايل، كما ستكون كل مواقع التماس على موعد من تصعيد الفعل الشعبي في أنحاء المحافظة.