هنية يدعو أمريكا إلى الانصياع للإرادة الدولية

غزة - "القدس" دوت كوم - علاء المشهراوي - دعا إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الإدارة الأمريكية إلى الانصياع للإرادة الدولية، والتراجع عن قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي.

وأشاد هنية في تصريح صحفي، بموقف الدول التي صوتت إلى جانب الحق الفلسطيني، معتبرًا أن تصويت الجمعية العمومية للأمم المتحدة هو انتصار للحق والعدل والتاريخ.

وقال هنية: "إن هذه الدول عكست إرادة الشعوب الحرة في رفض الهيمنة الأمريكية ومنهج البلطجة السياسية التي تمارسها بشكل أثبت أن لغة التهديد لم تعد تجدي أمام الحقوق فالمبادئ أقوى من المصالح".

الى ذلك أشاد الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي بقرار الأمم المتحدة الرافض لقرار ترامب.

وثمن خلال تصريح صحفي موقف الدول الداعمة للقرار الأممي في ظل التهديد الأمريكي، وطالب المجتمع الدولي بالمزيد من الضغط على تتراجع أمريكا عن قرارها بشأن القدس.

واعتبر أن قرار الجمعية العامة يعدّ "خطوة في الاتجاه الصحيح، وانتصارا لحقوق شعبنا التاريخية، وحقه في تقرير مصيره وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، كما يعد القرار الأممي صفعة لإعلان ترامب.

وأكد بحر على حق شعبنا في استعادة حقوقنا التي كفلها القانون الدولي بجميع الطرق والوسائل المتاحة، وفي مقدمتها المقاومة المسلحة، وناشد شعوب امتنا العربية والإسلامية بالاستمرار في فعالياتها وهبتها الرافضة للقرار الأمريكي، وطالب شعبنا الفلسطيني باستمرار حالة النفير في جميع أماكن تواجده دعما لمدينة القدس المحتلة.