نشطاء يحتفلون بعيد ميلاد زميلهم وسط المواجهات عند حاجز حوارة

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - فاجأ نشطاء فلسطينون زميلهم خالد منصور، واختاروا ان يحتفلوا معه بعيد ميلاده الـ 59، بين زخات الرصاص المطاطي وتحت سُحب الغازات السامة والمسيلة للدموع خلال المواجهات العنيفة التي كانت دائرة عند حاجز حوارة العسكري، جنوب مدينة نابلس.

ووصف منصور، وهو من قادة ورواد العمل التطوعي والفعاليات النضالية هذه اللفته التي بادر اليها رفيقا دربه الدكتور طريف عاشور والناشطة ميسر عطياني وزملاء آخرون، بأنها "أجمل حفلة في حياته".

واضاف منصور:"لقد فاجأني رفاق دربي الرائعين عند المتاريس ووسط إطارات الكاوتشوك المشتعلة وبين جموع المناضلين وتحت رصاص المحتلين وغازهم اللعين، فاحضروا كعكة وشموعًا وبعض الحلوى، وقمنا تحت اعين جنود الاحتلال الذين امطرونا بالرصاص وقنابل الغاز، باشعال الشموع واطفائها وتقطيع الكعكة وتوزيعها، وهتفنا للقدس وأشعنا جوا من الفرح بين جموع المشاركين في الفعالية".

يشار الى ان حاجز حوارة العسكري شهد اليوم الجمعة مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال اسفرت عن اصابة عشرات الشبان بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.