العشرات من أقارب وافراد عائلة عبدالله صالح يصلون الى السعودية وسلطنة عمان

مسقط - الرياض - "القدس" دوت كوم - وصل إلى سلطنة عمان مساء أمس الخميس 22 شخصا من أسرة الرئيس اليمني الراحل على عبدالله صالح.

وذكرت الحكومة العمانية، في بيان بثته وكالة الأنباء العمانية اليوم الجمعة "استمرار للمساعي الإنسانية العمانية للتعامل مع مجريات الأحداث في الساحة اليمنية وبعد التنسيق مع الجهات المختصة في صنعاء وصل إلى السلطنة مساء أمس 22 شخصا من عائلة الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح للالتحاق بأسرهم المقيمة في السلطنة منذ بداية الأزمة اليمنية".

يشار إلى أن البيان لم يبين المزيد من التفاصيل حول الإقامة في السلطنة اذا ما كانت مؤقتة أم دائمة، غير أنه ووفقا لبعض المعلومات فإن خالد علي عبدالله صالح مقيم في السلطنة منذ فترة.

وفي السياق ذاته، وصل إلى المملكة العربية السعودية تسعة عشر شخصا من أقارب الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح الذي لقي مصرعه مطلع الشهر الجاري على يد حلفائه السابقين الحوثيين، وذلك بعد فرارهم من اليمن التي مزقتها الحرب.

وكشفت قناة (العربية) الإخبارية، اليوم الجمعة، إن معظم الذين وصلوا إلى السعودية من النساء وإنهم تمكنوا من الفرار من العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

وقالت القناة إن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، ويقاتل الحوثيين المتحالفين مع إيران، سهل مغادرة أقارب صالح وأعضاء حزب المؤتمر العام الذي كان يتزعمه، لصنعاء.

وتخضع العاصمة صنعاء وأجزاء واسعة من المحافظات الشمالية في الوقت الراهن لسيطرة الحوثيين، حيث اعلن صالح قبل مقتله في 4 كانون أول (ديسمبر) الجاري، الحرب ضدهم وفض الشراكة السياسية فيما بينهم والتي استمرت نحو ثلاثة أعوام ضد الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا والمدعومة من قوات التحالف.