محدّث | شهيدان بغزة في جمعة الغضب الثالثة

رام الله - "القدس" دوت كوم - استشهد شابان برصاص الاحتلال شرق غزة، في مواجهات جمعة الغضب الثالثة، رفضًا لقرار ترامب بشأن مدينة القدس، وأصيب أكثر من 65 مواطنًا في الضفة وغزة.

وارتقى الشهيد محمد نبيل محيسن 29 عامًا من شمال القطاع، خلال مواجهات شرق غزة.

وكان الشاب زكريا الكفارنة (24 عامًا)، ارتقى إثر إصابته بعيار ناري في الصدر، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال شرق بلدة جباليا، إلى الشمال من قطاع غزة، في

وقالت وزارة الصحة إنّ طواقمها تعاملت حتى الساعة 04:05 دقيقة مع 63 إصابة، بينها 40 إصابة في قطاع غزة.

وأوضحت الوزارة أنّ طواقمها في رام الله تعاملت مع 3 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط ورابعة جرّاء استنشاق الغاز المسيل للدموع، إضافة لإصابة بقنبلة غاز في الرأس. وأشارت إلى أنّ الشاب المصاب الذي اعتقلته قوات الاحتلال عند مدخل البيرة الشمالي، مُصاب بجروح طفيفة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في القدم.

وفي بيت لحم قالت الصحة إنها تعاملت مع 3 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط. وإصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الخليل، وإصابتان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في سلفيت. وإصابة بالرصاص الحي في الفخذ، وإصابتان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وإصابة جراء السقوط في نابلس. وفي طولكرم إصابة بالرصاص الحي في الساق، وإصابة سيدة جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.