صدفة نادرة الحدوث.. مدرسة واحدة تجمع 34 توأماً تستعد لدخول موسوعة غينيس

رام الله- "القدس" دوت كوم- في مصادفة فريدة من نوعها، تجمع مدرسة إعدادية في ولاية إزمير (غرب) التركية، 33 توأماً ثنائياً، إلى جانب توأم واحد ثلاثي.

وفي مقابلة مع الأناضول، أوضح، برتان جاتين، مدير مدرسة "مقبولة سليمان ألكان" الإعدادية، بمنطقة "بورجا" بإزمير، أنهم اكتشفوا من خلال تدقيق وثائق التسجيل للمدرسة، وجود 33 توأماً ثنائياً، وآخر ثلاثياً مسجلين فيها.

وقال جاتين: "بهذا العدد الذي تضمه مدرستنا من التوائم يمكننا دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية، ونأمل تحقيق ذلك".

من جانبها، اعتبرت أوزلام غُلتاكين، والدة أحد التوائم، وجود هذا العدد من التوائم تحت سقف مدرسة واحدة "صدفة جميلة".

وقالت: "دخول المدرسة في موسوعة غينيس سيكون أمراً جميلاً للغاية، سواء بالنسبة لإزمير أو لتركيا".

من جانبها، قالت والدة التوأم الثلاثي، زليخة سوسيال: "أشعر بالتعب في بعض الأحيان نتيجة العناية بـ3 أطفال، غير أنهم عندما ينادونني بكلمة أمي أنسى كل مشاكلي".

وأشارت إلى أن أطفالها الثلاثة متفوقون في دراستهم.

أما إيجانور، إحدى التوائم الثلاثة، فقالت: "حتى التوائم الثنائية حينما يأتون ويسألوننا هل أنتم توأم ثلاثي؟ يتفاجأون بعد معرفة ذلك".